كلمة رئيس مجلس الإدارة

د . صالح ملائكة

في زمن التطور المتسارع ، ليس هناك مكان الا للتواكب ، فالتغيير صعب إلا من قرار مبني على منهجية علمية ، منبثقة من إستشراف مستقبلي ، مرتكز على خبرة ودراية ، للتوائم مع التغيرات الإقتصادية و الإجتماعية والتعليمية التي يشهدها العالم و لاسيما المملكة العربية السعودية .

و لأننا في الألفية الحديثة نعي هذا التغيير فإننا أخذنا على عاتقنا تحمل هذا الدور الريادي الذي تقوم به المؤسسات الخاصة لتتواكب مع رؤية المملكة العربية السعودية ، و لأننا نؤمن بأن التعلم هو الثروة الخالدة للأمم و إيماننا هذا شكَّل هاجساً دائماَ لنكون على مستوى تطلعات المجتمع و أحد روافد عجلة نموه . فمنذ أن تأسست الألفية الحديثة للتدريب والتعليم وهي تحتضن آليات التفكير الإبتكاري و إستقطاب ذوو الخبرة والمهارة العالية ، القادرين على مواكبة التطور المتسارع .

الألفية الحديثة تواكبت وتطورت . فحرصنا على تجسيد قيمنا أفعالاً وإنجازات ، سبّاقين في البحث لإيجاد حلول تطويرية مبتكرة للأفراد والمنشئآت ،للمساهمة في قيادة مجتمعنا وقطاعاته نحو الإبـداع ، ، لنكون الخيار الأفضل لعملائنا .